البوليساريو ترفع من وتيرة نشاطها بأوروبا أمام جمود الدبلوماسية المغربية

محمد بابا حيدة

تواصل الآلة الدعائية لجبهة البوليساريو الرفع من وتيرة العمل، من أجل الترويج لأطروحة الانفصال، في عدد من الدول الأوروبية، خاصة داخل السويد وإيطاليا اللتين أصبحت لهما عضوية مجلس المن الدولي مع مطلع سنة 2017.

وذكرت صحيفة “القدس العربي” أن جبهة البوليساريو الانفصالية، وبدعم من الجزائر، تراهن منذ سنوات على غزو الرأي العام الأوروبي لدعم مواقفها ضد المغرب، وترفع من وتيرة أنشطتها بالخصوص داخل الدول التي تصبح لها عضوية مجلس الأمن الدولي.
وفي هذا الصدد، برمجت الجبهة الانفصالية أنشطة متعددة في كل من إيطاليا والسويد بحكم عضويتهما في مجلس الأمن ابتداء من يناير الجاري. وترمي هذه الأنشطة الى الحصول على مواقف من برلماني البلدين للضغط على الحكومتين لتبني مواقف تدافع عن تقرير المصير في مجلس الأمن.

وأكدت الصحيفة أن النشاط النوعي والمتواصل لجبهة البوليساريو داخل الدول الأوربية، يقابله جمود كبير على مستوى الدبلوماسية المغربية في مخاطبة الرأي العام والقوى السياسية الأوروبية.

  1. بالنسبة لإيطاليا اليسار الإيطالي اعترف بالجمهورية الوهمية بواسطة وزير الخارجية السابق داليما ولدا يجب على الدبلوماسية المغربية التحرك بسرعة . هنالك صحراوبين وحدوبين يجب توظيفهم في خدمة القضية الوطنية . والمشكل أن بعد الدول تحكم على المشكل بالعاطفة .ولا توجد عندهم معرفة حقيقية بمشكل الصحراء

  2. لن يعترفو بالبوليزاريو السويد ضربة البوليزاريو بالضربة القاضية لم تدرج اي جلسة فى مجلس الامن متل اسبانيا وايطاليا فيها اكتر الجالية المغربية لم يسكتو على البوزبال الكل بدأ يعرف مشاكل البوليزاريو فى اسبانيا مجموعة صحراوية تطرح موضوع للمحكمة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *