الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن تنفي وجود أي قرار يخص تصدير منتجات الدواجن إلى أوربا

محمد كادو

نشرت الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب في بلاغ لها، تنفي فيه ما جاء في التقرير الذي أنجزه خبراء أوروبيون في شهر مارس الفارط، حول تقييم نظام المراقبة الصحية المعتمدة و المتعلقة بسلامة منتجات لحوم الدواجن المعالجة حراريا.

و أوضحت الفيدرالية في بلاغ لها اليوم الخميس، أنه خلافا لما تم نشره في بعض الصحف المغربيةـ فإن التقرير” لم ينص في أي وقت من الأوقات على قرار يخص تصدير منتجاتنا إلى الاتحاد الأوربي، حيث أنه في حالة رفضها ما كان للاتحاد الأوربي أن يقوم بخبرة ثانية خلال الفترة المتراوحة بين 11 و 18 شتنبر 2017، و لا أن يبرمج بعثة ثالثة في شهر دجنبر المقبل”.

وأشارت إلى أن إجراء تقييم نظام المراقبة الصحية المتصلة بسلامة منتجات لحوم الدواجن المعالجة حراريا و المزمع تصديرها إلى الاتحاد الأوربي،”جاء بمبادرة من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وبطلب من مهنيي قطاع الدواجن، وذلك لفتح آفاق تصدير لحوم الدواجن المعالجة حراريا نحو بلدان الاتحاد الأوربي”.

وذكرت الفيدرالية في بلاغها، بتوقيعها لعقدتي برنامج مع الحكومة المغربية بهدف تأهيل جميع حلقات سلسلة الإنتاج خاصة تلك التي تعرف عجزا ظاهرا، وذلك من خلال العمل على إنشاء مجازر صناعية للدواجن وتحويل “الرياشات” إلى وحدات مجازر القرب المخصصة لتزويد الأسر بالدجاج، وذلك وفق دفتر التحملات المعتمد بين وزارتي الفلاحة والداخلية.

وتابعت أن “قطاع الدواجن اعتمد نهجا تنمويا إيجابيا إلى حد كبير، ولا تزال هناك بطبيعة الحال حاجة إلى تنمية جزء كبير من هذا القطاع”، مبرزة أن هذه المقاربة، تندرج في إطار منطق يهدف إلى تسهيل التصدير خاصة بالنسبة لوحدات الإنتاج التي تعتمد على التتبع الصحي والقوانين الجاري بها العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *