المغرب يسترجع هيكل ديناصور بحري كان معروضا للبيع في مزاد علني بفرنسا

غ.د

أعلنت سفارة المغرب بفرنسا، أن هيكل دينصور بحري تم عرضه في مارس المنصرم بفندق “دروو” بباريس، تمت إعادة تشكيله وتسليمه لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بالمغرب.

وأوردت وكالة المغرب العربي للأنباء، في قصاصة لها، أن عملية إعادة التشكيل هذه تمت في إطار اتفاق بين المملكة المغربية وحائزي هذا الهيكل، ما أتاح تفادي مسلسل قضائي طويل وممل، وهو اتفاق يعترف به هؤلاء الحائزون بدون شروط بامتلاك المغرب لهذا الهيكل ويقبلون بتأمين نقله إلى المغرب، ويتم تعويضهم بالسعر الذي كلفته الأشغال التي تم القيام بها فعليا من أجل ترميم الهيكل وإعادة تشكيله.

وأضاف المصدر ذاته، أن الشكاية المقدمة ضد مجهول ستواصل طريقها، بخصوص التنقيبات غير المشروعة والتصدير غير القانوني للأحافير في خرق للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل بالمغرب.

ويذكر أنه أثير جدل واسع حول ديناصور عُثر عليه بحوض الفوسفاط بمدينة خريبكة وتم تنقيله إلى باريس من أجل بيعه في مزاد علني، قبل أن تدخل جمعية حماية التراث الجيولوجي المغربي على الخط، وعبرت عن استنكارها لهذه الخطوة وطالبت بضرورة إعادة هيكل الديناصور إلى موطنه الأصلي، باعتباره كنزا مغربيا فريدا من نوعه.

وقد تم العثور على هيكل الديناصور سنة 2011 بحوض الفوسفاط بمدينة خريبكة، ويعود لـ66 مليون سنة، ويبلغ طوله تسعة أمتار. بحسب ما كشفته وسائل إعلام فرنسية في وقت سابق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *