بلكبير: الشعب أصبح يتيما و يحتاج إلى زعيم في المجتمع

إدريس التزارني

قال الدكتور عبد الصمد بلكبير، المفكر والأكاديمي، ان “الهدف من 5 أشهر “البلوكاج” الحكومي هو إيقاف الحزب الذي يقود الديمقراطية وتقسيمه، و أن الشعب المغربي أصبح يتيم و يحتاج إلى زعيم في المجتمع”.

وأضاف بلكبير، خلال كلمته بالملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أمس الجمعة 11 غشت الجاري،  أن خصوم الديمقراطية كل قوتهم في تشتيت خصومهم، مشيرا أن هناك وضعية ردة ونحن في وضعية دفاع وليس في وضعية هجوم.

وأشار المتجدث ان “البام” ابن المخابرات الفرنسية والإمارات في استفادته من أموالهما، و أن المغرب مستهدف في ترابه وفي بعض الفتن هنا وهناك لأنه يمكن أن يسترجع مجده لما يتوفر عليه من خيرات في كل أراضيه.

وتسأل بلكبير، هل يمكن يمكن الإصلاح إذا كان نظام الاقتصاد رأسمالي، مشيرا أن الفساد قبل أن يكون أخلاقي هو ذو حمولة فلسفية، و أن الاستعمار لا يشجع الإصلاح بل نشر الفتن ‘مضاره أكثر من نفعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *