تدوينة نارية لبرلماني بيجيدي تلهب مواقع التواصل الاجتماعي

ل ف

نشر  البرلماني محمد خيي الخمليشي ، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بطنجة أصيلة ورئيس مقاطعة بني مكادة ، ونائب برلماني،تدوينة فايسبوكية بعنوان “نصائح في الطريق نحو الوزارة” ألهبت مواقع التواصل الإجتماعي.

و هاجم برلماني البيجيدي في تدوينته، الحكومة الجديدة معلقا على المناصب الوزارية المهمة ( الداخلية ، الخارجية ، الاقتصاد والمالية ، العدل والحريات، التجارة والصناعة والاستثمار ، السياحة ، التعليم و التربية الوطنية و التكوين المهني ، الصحة ، السكن، …) التي إستحودت عليها الأحزاب الغير متصدرة في الإنتخابات التشريعية، تاركة المناصب الأقل قيمة لحزب العدالة و التنمية المتصدر في الإنتخابات.

و جاءت تدوينة الخمليشي “نصائح في الطريق نحو الوزارة” كمايلي:

“باش تكون وزير الفلاحة… والصيد البحري …والتنمية القروية … والمياه …والغابات … ومنعرف آش آخور… وتحافظ على هذه الحقيبة لمدة تفوق عشر سنوات ! كانك الملاك المبعوث رحمة للفلاحة والفلاحين والمغرب الأخضر … خصك تكون اولا ماترشحتيش و ماتقدمتيش للانتخابات ! ومادرتيش الحملة ، وما مسوقش للأحزاب … ولا للسياسة وما عمرك وعدتي الناس بالحفاظ على الاصوات ديالهم ، ولا عمرك جبتي الهدرة على الارادة الشعبية و خصك تكون سبق لك قلت انك ستعتزل العمل الحزبي والسياسي … و من بعد ما فيها باس تولي زعيم بالباراشوت في ليلة وحدة وجيبولك عرام مخلط ديال الاحزاب وتدخل بهم السوق و تبع و تشري و تجمع القاعة …

و باش تكون وزير الافتصاد والمالية … الحقيبة التي لا يفرط فيها اي رئيس حكومة في العالم فاز بالانتخابات ، وتحافظ على هذه الحقيبة من حكومة الى حكومة … رغم الزلزال الذي ضرب كل الحقائق الاخرى ، والتغييرات التي عرفتها التشكيلة وتغيير أماكن اللعب لمن حافظ من الاعبين السابقين على موقعه في التشكيلة ، و تكون فيها بوحدك لا شريك لك ، ما معاك لا وزير منتدب ، لا كاتب دولة ، لا وزير دولة ، خصك تكون راكب مع مول الفلاحة والمازوط والحوت والغابة و الما والضو …خصك تكون سبقت دزت والي … و مصبوغ بلون حزب ما عندو حتى لون … و عندو غير 37 بلاصة ولكن قادر تبرهن بالألعاب السحرية ان 37 أكبر من 125 …

باختصار باش تكون وزير الاقتصاد والمالية خص الحزب ديالك يكون فشل في الانتخابات والسلام .

وباش تكون وزير الصناعة …والاستثمار …و التجاورة والاقتصاد الرقمي وما نعرف شنو آخور ، لابد خصك تكون مع موالين الفلاحة والتنمية القروية والمازوط والحوت والغابات والفلوس والمالية والاقتصاد … حيت هادشي كيمشي جملة مع بعضو ….”باكيج ” زعما .
وطبعا خصك تكون ما عرفتي كَاع الانتخابات لمن كايقولوها و شوف تشوف واش مسجل في الاوائح الانتخابية … والاهم من ذلك انك عمرك ما هدرتي على الارادة الشعبية .

وباش تكون وزير العدل …والحريات …خاصك تكون من نفس الحزب اللي ما تنافس لا على الرتبة الاولى لا الثانية لا الثالثة … فقط خصك تكون مع موالين الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والاقتصاد والمالية والصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والسياحة …

باش تكون وزير الشباب والرياضة ايضا خصك تكون مع هاد المجموعة اللي انهزمت في السياسة ولكن نجحت في التفاوض و نجحت في البلوكاج و حافظت على حقوق الأقليات البرلمانية
و عموما باش تكون وزير فشي حقيبة مهمة ( الداخلية ، الخارجية ، الاقتصاد والمالية ، العدل والحريات، التجارة والصناعة والاستثمار ، السياحة ، التعليم و التربية الوطنية و التكوين المهني ، الصحة ، السكن، …) خاص تكون من الحزب اللي ماجش الاول في الانتخابات برقم قياسي في المقاعد والاصوات تحت القصف والحصار …

اما اذا زغبك الشيطان وكنت ضرباتك تلفة، وكنت من الحزب المتصدر للانتخابات وتؤمن بالارادة الشعبية وترشحت وفزت بالمقعد ديالك مع الحزب اللي جددوا فيه الناس الثقة و اللي حقق ننائج غير مسبوقة وانتصر على آلة جهنمية حاربتو بكل الوسائل واشتغلت ضده …و مع ذلك بقى واقف حيت وقفو معاه المواطنين وساندوه وصمدوا معاه ، وكنت باغي شي وزارة لا قدر الله … خصك اولا تكون مستعد باش تقول ان الحزب ديالك انتصر للارادة الشعبية في جميع الظروف ، وخى يكون منهزم ويكون وقع اللي وقع… و ثانيا تختار بين كتابة الدولة في التنمية المستدامة وبين كتابة الدولة في الصناعة التقليدية او كتابة الدولة في النقل بدون نقل جوي … وفي أحسن الأحوال وزارة العلاقة مع البرلمان او وزارة الاسرة او وزير حقوق الانسان …

هادشي اللي بان لي والله اعلم ،
واللي ما عجبوهش هاد النصائح يعمل اللي قالو عقلو والسلام عليكم ورحمة الله .”

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *