حزب الاستقلال يؤجل النظر في “تأديب” غلاب واحجيرة وبادو

محمد بابا حيدة

أكدت اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب، التابعة لحزب الاستقلال أنها أجلت النظر في المخالفات التي ارتكبها أعضاء اللجنة التنفيذية الثلاثة، توفيق احجيرة وكريم غلاب وياسمينة بادو، إلى يوم الثلاثاء 17 يناير الجاري.

وقالت اللجنة في بلاغ، توصل به موقع “نون بريس”، إنها عقدت اجتماعاً يوم الثلاثاء 10 يناير، خُصّص للنظر في الإحالة المقدمة من طرف الأمين العام لحزب الاستقلال، تَبعاً لقرار المجلس الوطني الاستثنائي المنعقد في 31 دجنبر المنصرم، والمتعلقة لكل من أحمد توفيق احجيرة، وكريم غلاب، وياسمينة بادو.

وتأتي إحالة هؤلاء الثلاثة على اللجنة التأديبية، بعد ورود أسمائهم في عريضة وقعها عشرات الاستقلاليين، يتبرؤون فيها من تصريحاته بخصوص موريتانيا، ويطالبون بإسقاطه من الأمانة العامة، وهو ما تعتبره القوانين الداخلية لحزب الاستقلال خروجاً عن الخط، بحكم أنهم يحملون صفة عضو في اللجنة التنفيذية للحزب.

ومن المنتظر أن تقضي لجنة التحكيم والتأديب، بطرد الأعضاء الثلاثة من الحزب، كما حدث سابقاً مع محمد الوفا الذي رفض الخروج من الحكومة سنة 2013، أو يتم تجميد عضويتهم إلى ما بعد المؤتمر الوطني الذي سنظمه الحزب في مارس المقبل، لاختيار أمين عام جديد للحزب أو منح شباط ولاية ثانية على رأس حزب علال الفاسي.

loading...
loading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *