حزب الاستقلال يدعو الحكومة للقطع مع الانتظارية والارتجال

إدريس التزارني

دعا نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إلى ضرورة جعل 2018، سنة لاستعادة زمام الفعل الاستراتيجي، و القطيعة مع الانتظارية والارتجال والتردد، للتصدي لمختلف الاكراهات والمشاكل التي تواجه المجتمع المغربي.

و أضاف بركة، في كلمة له في مهرجان الاحتفاء بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، أن من بين الإكراهات تلاشي المشروعية الديمقراطية للانتخابات، واتساع الهوة بين المواطن والمؤسسات المنتخبة والمجتمع المدني المنظم، والتراجع المستمر في محتوى النمو من التشغيل، وتنامي ظاهرة “شباب بدون تكوين ولا شغل”.

وتابع الأمين العام لحزب الاستقلال، أن من بين الاكرهات اتساع الفوارق الاجتماعية والمجالية في الولوج إلى عدد من الحقوق والخدمات، وضعف وتراجع مشاركة المرأة في الساكنة النشيطة وفي الاقتصاد الوطني، وتقهقر الطبقة الوسطى نحو وضعية الهشاشة.

وطالب بركة، القيام بوقفة استراتيجية وطنية ذكية لتحقيق الكثير من المكتسبات والتصدي لمختلف التحديات التي تواجه بلدنا على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، مع ترصيد ما تحقق من مكتسبات ومنجزات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *