دعوات للاحتجاج بزاكورة بعد انتشار مرض الليشمانيا

ل ف

دعت جمعيات المجتمع المدني بجماعة “تنزولين”، بإقليم زاكورة،في نداء يتم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي،إلى الى الخروج في احتجاجية، للتنديد بـ”استهتار” المسؤولين بحياة المواطنين، على إثر “تردي الوضع الصحي”، وانتشار داء الليشمانيا وسط الساكنة والتلاميذ بالخصوص.

وأضاف جمعيات بـ”تنزولين” في النداء ذاته، أن الوقفة الاحتجاجية ستنظم يوم الأحد 14 يناير 2018 أمام ساحة “تنزولين”، داعية الساكنة إلى المشاركة بكثافة، لأن “الوضع أصبح لا يطاق”.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المصابين بداء الليشمانيا بإقليم زاكورة يعرف ارتفاعا مقلقا، حيث أصيب مؤخرا العشرات من ساكنة جماعتي “تنزولين” و”بوزروال” بهذا الوباء، أغلبهم من الأطفال والنساء، هذا في الوقت الذي قللت فيه مندوبية وزارة الصحة بالإقليم من خطورة الوضع

واللشمانيا هو مرض طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل، وهي حشرة صغيرة جدا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية لونها أصفر وتتنتقل قفزا ويزدادا نشاطها ليلا ولا تصدر صوتا لذا قد تلسع الشخص دون ان يشعر بها.

وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم المصاب (إنسان أو حيوان كالكلاب و القوارض) ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *