رئيس البلدية صاحب عشر دجاجات ب 25 مليون سنتيم يدان بمدة طويلة بتهمة تتعلق بالاغتصاب

نون بريس

أصدرت محكمة الاستئناف بالقنيطرة، مساء أمس الثلاثاء، حكما يقضي بالسجن بعشر سنوات، في حق عبد العزيز الصادق رئيس بلدية جرف الملحة والمعروف بقضية اقتنائه لعشر دجاجات ب 25 مليون سنتيم، وذلك بعد تبرئته ابتدائيا.
وتأتي إدانة رئيس البلدية المذكور الملتحق مؤخرا بحزب الأصالة والمعاصرة بسبب تهم ثقيلة أبرزها مشاركته في تزوير وثيقة واختطاف واحتجاز الخادمة لبنى احميمن، التي اغتصبها والده ما تسبب في حملها، ليقوم المتورطون في هذه القضية باحتجاز واختطاف الخادمة وتوريطها في زواج وهمي بوثائق مزورة من نادل يشتغل لدى رئيس البلدية.
وحسب ما كشفت عنه مصادر متطابقة، فقد تمت إدانة والد رئيس البلدية بثماني سنوات وأخيه رئيس جماعة “سيدي بوصبر” بـ10 سنوات، كما أيدت الحكم الابتدائي القاضي بإدانة العدلين بعشر سنوات لكل واحد منهما، فضلا عن الحكم على النائب الرابع للرئيس بسنة سجنا نافذا، مع منح تعويض قدره 15 مليون للخادمة لبنى.
جدير بالذكر أن قضية الخادمة “لبنى” أثارت ضجة إعلامية كبيرة بعد دخول الهيئات الحقوقية على خط القضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *