رابطة برلمانيون لأجل القدس تدعو المجتمع الأمريكي للتصدي لتصريحات “ترامب”

إدريس التزارني

ردا على قرار الولايات المتحدة الأمريكية جعل القدس عاصمة لإسرائيل، دعت رابطة برلمانيون لأجل القدس الأحرار في المجتمع الأمريكي إلى التصدي لمثل هذه التصريحات التي تخدم أجندة سياسية عنصرية هدفها الهيمنة الشمولية الضيقة التي لا تؤمن بالتنوع الإنساني وتناهض كل قيم التعايش بين مكونات الحضارة الإنسانية.

وطالبت الرابطة في بيان لها توصلت “نون بريس” بنسخة منه كل أحرار العالم، حكومات، وشعوب، ومنظمات المجتمع المدني، إلى رفض ومواجهة هذه الاتجاه العنصري، الذي يقفز على كل الأعراف والتشريعات التي تحكم المنتظم الدولي، ويسهم في زرع بذور التطرف والتطرف المضاد، كما يدفع إلى تأجيج عوامل الكراهية التي تزعزع الأمن والسلم العالميين.

ودعت الهيئة ذاتها كل المؤسسات العربية والإسلامية الرسمية إلى أخذ هذا التصريح العدواني محمل الجد، واتخاذ كل الإجراءات الضرورية في يقظة تامة ضد العنصرية الصهيونية الرامية إلى انتهاج سياسة الأمر الواقع لما تنطوي عليه من مخاطر محققة في محاولة تهويد القدس.

وطالب البيان، الشعوب العربية والإسلامية، والمؤسسات السياسية والمدنية، إلى مزيد من التجنيد والتفاعل الإيجابي لحماية القدس والمسجد الأقصى من محاولات التهويد التي ينتهجها الكيان الصهيوني المحتل بتواطئ مع بعض الجهات الدولية القريبة والبعيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *