ساكنة الفقيه بنصالح تساءل “مبديع” عن ثروته

إدريس التزارني

تنديدا بارتفاع فواتير الماء والكهرباء، نظمت ساكنة الفقيه بن صالح أمس الجمعة 10 دجنبر الجاري، وقفة احتجاجية ضد الوزير السابق المنتدب لدى رئيس الحكومة مكلفا بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، ورئيس المجلس البلدي.

و أكدت الساكنة في نداء توصلت ثنون بريس” بنسخة منه، أن الرئيس وحاشيته أصبحوا من اكبر لوبيات  العقار حيث أثو على الأخضر واليابس واغتنوا في وقت وجيز، و أن هناك تبدير وهدر للمال العام.

و تابع النداء، أن التسيب والفوضى وعشوائية التسيير والغياب المستمر للرئيس مما خلق استياء كبيرا للمواطنين تعثر جل المشاريع والشوارع  المبرمجة وعدم احترام دفاتر التحملات واعتماد حلول ترقيعية وتحريكها في الانتخابات فقط.

و أشار المصدر ذاته، إلى إقبار الرياضة  وعلى رأسها فريق الاتحاد الرياضي العريق الذي أصبح في الحضيض، و إلى الصمت المريب لمؤسسات الرقابة منذ 1997 الى يومنا هذا و مصير اللجنة المتعاقبة التي زارت البلدية دون الإعلان عن الخروقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *