سلطات الاحتلال تطلب تمديد الحبس الانفرادي للشيخ رائد صلاح 6 أشهر

نون بريس
تنظر المحكمة المركزية للاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس المقبل، في طلب سلطة السجون الاحتلال، تمديد الحبس الانفرادي للشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني لمدة 6 أشهر.
وبحسب ما ذكرت وكالة الأناضول، قال المحامي خالد زبارقة، محامي الشيخ صلاح: “طلبت سلطة السجون الإسرائيلية من المحكمة المركزية تمديد عزل (الحبس الانفرادي) الشيخ رائد صلاح لمدة 6 أشهر إضافية حيث ينهي هذا الشهر 6 أشهر من العزل”، مشددا على أنه “تم تقديم هذا الطلب الأسبوع الماضي وستنظر فيه المحكمة المركزية يوم الخميس”.
وقال زبارقة “لا مبرر لاستمرار عزل الشيخ رائد، وفي الحقيقة فإن هذا الطلب يعزز اعتقادنا بأن هذه الملف سياسي، ويدار من قبل أروقة السياسة الإسرائيلية”، وتابع “الهدف من تمديد العزل هو تكميم الأفواه بحق الشيخ رائد، باعتباره شخصية اعتبارية له مواقفه خاصة فيما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك”.
وأكمل المتحدث “تحاول سلطات الاحتلال أن تنتقم من الشيخ رائد بسبب نشاطه في السنوات الماضية في إحياء موضوع القدس والمسجد الأقصى في قلوب المسلمين في العالم”، وحذر المحامي زبارقة من أن الحبس الانفرادي، وتمديده، يثير مخاوف حقيقية على “سلامة الشيخ صلاح”.
يُذكر أن شرطة الاحتلال اعتقلت الشيخ رائد صلاح من منزله في مدينة أم الفحم (شمال) في منتصف غشت الماضي 2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا تتضمن “التحريض”.
وأفرجت سلطات الاحتلال عن الشيخ صلاح في 17 يناير من عام 2016، بعد اعتقال دام 9 أشهر، ولكنها فرضت قيودا على حركته بما في ذلك المنع من السفر، والمنع من دخول القدس والمسجد الأقصى، قبل أن تعيد اعتقاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *