فيسبوكيون يقارنون بين ناشطات ألمانيات يقدمن الدعم لساكنة تارودانت وبين برلمانيات يعبثن بهواتفهن داخل البرلمان

ل ف
تداول مجموعة من النشطاء الفايسبوكيين صورة توضح أحد أسباب تقدم ألمانيا، و تعبر الصورة عن مفارقة بين برلمانيات مغاربة في قبة البرلمان و نساء ألمانيات حضرن للمغرب من أجل مهمة إنسانية.
و علق مجموعة من النشطاء على هذه الصورة موضحين أنه في الوقت الذي يتطوع فيه نساء ألمانيات و يقمن بأعمال شاقة لفك العزلة عن بعض مداشر تارودانت،النائبات البرلمانيات المغربيات يعبثن داخل قبة البرلمان بهواتفهن الذكية،بدل البحث عن حلول عملية لفك العزلة عن المناطق المهمشة بالمغرب و اليسر بالبلاد إلى الأفضل.
الأمر الذي أغضب مجموعة من النشطاء، معلقين “هذا سبب بسيط من بين أسباب تقدم ألمانيا”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *