قاضية مسيحية تحكم على 3 مسلمين بحفظ سورة آل عمران

نون بريس

أصدرت قاضية لبنانية مسيحية الحكم على ثلاثة شبان مسلمين أساؤوا لتمثال السيدة مريم العذارء، بحفظ سورة “آل عمران” كشرط لإطلاق سراحهم، في حادثة فريدة من نوعها.
وأصدرت قاضية التحقيق “جوسلين متى” حكمها خلال نظرها قضية ثلاثة شبان مسلمين تتراوح أعمارهم بين 16و18 عامًا دخلوا كنيسة وأساؤوا لتمثال “السيدة مريم العذراء”، بحفظهم آيات من سورة “آل عمران” كشرط لإطلاقهم كي يعرفوا كيف ذكرها القرآن الكريم وكيف كرمها، وليتعلموا التسامح بين الأديان، والتأكيد على وجوب العيش المشترك واحترام الآخر بمعتقداته وانتماءاته، وفق وسائل إعلام لبنانية.

وبعد أن تأكدت القاضية من حفظ الشبان للآيات القرآنية أطلقت سراحهم، في واقعة لاقت استحسان السياسيين اللبنانيين وإشادتهم وكذلك نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين دشنوا وسما باسم القاضية #جوسلين_متى.

وأشاد المغردون على تويتر بتصرف القاضية المسيحية وحكمها التأديبي النادر، وقالوا إنه فرق كبير بين القضاة السجانين والقضاة المربين، وفرق كبير جدا بين قضاء هدفه الإصلاح وآخر هدفه السجن والانتقام.

ووجه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الشكر للقاضية عبر حسابه الخاص على تويتر قائلا: “تحية لقاضي التحقيق في الشمال الرئيسة #جوسلين_متى. حكمها على الشبان في قضية السيدة مريم، وإلزامهم بحفظ سورة آل عمران من القرآن الكريم، قمة في العدالة وتعليم المفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *