قصة السلطان العثماني سليمان القانوني مع نمل القصر

عبد الإله بوزيد

يُحكى عن السلطان سليمان القانوني الخليفة العثماني, أنّ موظفي القصر أخبروه باستيلاء النمل على جذوعاﻷشجار في قصر “طوب قابي” وبعد استشارة أهل الخبرة خلص اﻷمر إلى دهن جذوعها بالجير.

واعتاد السلطان حين يقدم على أمر ٍ أن يأخذ رأي مفتي الدولة الذي كان لقبه الرسمي شيخ الإسلام. فذهبإلى أبي السعود أفندي بنفسه يطلب منه الفتوى، فلم يجده في مقامه، فكتب له رسالة ببيت شعر يقول فيها:

إذا دب نمل على الشجر ** فهل في قتله ضرر ؟

فأجابه الشيخ: حال رؤيته الرسالة قائلا :

إذا نُصبَ ميزان العدل **أخذ النمل حقه بلا وجل

في إشارة منه إلى ماهو أعظم وأهم. و هكذا دأب السلطان سُليمان، إذ لا يكاد يُنفذ أمرا إﻻ بفتوى من شيخ اﻻسلام أو من الهيئة العليا للعلماء في الدولة العثمانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *