كيف تعلمين طفلك الإدخار؟

ل.ف

تعليم الطفل أهمية المال خطوة هامة في عملية التربية والتنشئة، إنها الخطوة الأولى في تعليمه كيفية ترشيد الإنفاق في المستقبل، والتعرف على احتياجاته الحقيقية عندما يكون مسؤولا عن نفسه، وعدم الانسياق وراء الاستهلاك. وعلى الرغم من أن العديد من الأطفال قد لا يكونون مدركين فعليا لهذا الأمر إلا ان تعليمهم و منذ سن صغير على إذخار الأموال قد يكون بداية مفيدة جداً لهم في المستقبل. ومن هنا سنقدم لكن في هذا الموضوع مجموعة من المبادئ الإنسانية والاجتماعية يتم تلقينها للطفل عند البدء في تعليمه أهمية االإدخار.

هناك الكثير من الأمور التي يمكن على الأم التركيز عليها لتعليم طفلها أهمية المال، ولعل أبرزها :

– تعليم طفلك الصبر و تدريبه على الانتظار لبعض الوقت قبل أن يحصل على اللعبة التي يتوق إليها، لا سيما اذا ما كان الطفل يعاني من قلة الصبر، وعدم قدرته على الانتظار الى حين الحصول على الأمور التي يريدها.

– تشجيع الطفل على إعادة التدو ير وإعادة استخدام الأشياء يحميه من الانزلاق وراء عادات الشراء لمجرد إشباع الرغبة في الاستهلاك، سيساعد ذلك الطفل كثيرا على عدم التخلص من ألعابه إلا عندما يستنفذ طرق اللعب منها، إذا تو فرت فرصة مشاركة أطفال آخرين في اللعب بنفس الألعاب، أو تبادلها، سيعزز ذلك من قيمة المشاركة، و يبين للطفل طريقة من طرق إعادة استخدام الألعاب.

– تدريب الطفل على تحمل المسؤولية مبكرا، عندما يقترب طفلك من سن 10 سنوات ابدأ في إعطائه مصروفا يوميا أو أسبوعيا، وأخبره أن عليه التوفير من هذا المصروف إذا أراد أن يحصل على بعض الألعاب أو الأشياء.

– تعليم الطفل الفرق بين الترف والضرورة خطوة هامة في طريق الوعي بأهمية المال و قيمته، إذا طلب الطفل مزيدا من المال إلى جانب مصروفه لشراء لعبة أو شيء يريده انتهز هذه الفرصة للحديث معه عن الفرق بين الترف والضرورة. إلى جانب ذلك يمكنك مساعدته لزيادة مدخراته عن طريق مكافأته على الدرجات الجيدة، أو القيام ببعض الأعمال مثل ترتيب غرفته، لكن لا تستجب لطلب الزيادة مباشرة.

– اصطحب طفلك معك عند التسوق، واشرح له لماذا تختار شراء هذا الشيء، و تؤجل الآخر، و تبحث عن بديل أقل تكلفة، أو أصغر حجما؟ سيكون ذلك خير تدريب له على عمل موازناته في المستقبل.

– كن حذرا من الإنفاق في موضع خطأ أمام الطفل، لأن الأطفال يتأثرون كثيرا بالمثال السلبى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *