موثقون أمام قاضي التحقيق بعد النصب على عشرات المواطنين

نون بريس
مثل أمام قاضي التحقيق بكل من الدارالبيضاء وتطوان موثقون متهمون بالنصب والاحتيال وعدم إتمام عمليات البيع العشرات من الشقق وعدم استخراج الرسوم العقارية الخاصة بها أو تسجيلها في أسماء أصحابها، الأمر الذي جعل وضعيتها معلقة.
ومثل أمام قاضي التحقيق بتطوان موثق معروف تبين أنه متهم بالنصب والاحتيال على عشرات من الضحايا الذين لم يتسلموا شققهم رغم أدائهم كل المستحقات، إذ عادة ما يستخدم الموثق طرقا وحيلا للتملص من استخراج الرسوم العقارية الخاصة بالشقق. وبعد التوجه إلى الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية تبين أن الموثق مثقل بالديون والرهن وهو سبب تماطله، وهو الموضوع نفسه الذي يجري بخصوصه الاستماع إلى موثقين بالدارالبيضاء، تبين أنهم تلاعبوا بأموال زبناء دون أن يتمموا إجراءات البيع.
واستمعت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان إلى ضحايا موثق معروف قبل أن يحال الملف على قاضي التحقيق بمحكمة تطوان، الذي استمع إلى الضحايا قبل أن يتم استدعاء الموثق، الذي تبين أنه موضوع الكثير من الشكايات بخصوص عدم إتمام البيع والنصب والاحتيال. ويختار الموثقون موضوع الشكايات شققا بمناطق سياحية بتطوان مثل كابونيكرو، يتبين من خلال فحص وضعيتها القانونية أنها لا تستوفي شروط التسجيل والتحفيظ، نظرا لأن الموثقين مثقلون بالديون والرهون. وفتح قاضي التحقيق بحثا في الموضوع بعد أن تبين أن الموثقين استغلوا إقامة الضحايا خارج المغرب، الأمر الذي يعيق حضورهم لمتابعة إجراءات التحفيظ وفق المساطر المعمول بها. وقدمت وثائق للجهات القضائية بكل من الدارالبيضاء وتطوان كعقود الشراء وتوصيل المفاتيح وشواهد الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية وتواصيل مبالغ مالية تسلمها الموثقون.
وتم الاستماع في ملف مماثل إلى خمسة موثقين بعد النصب على ضحايا مشروع عقاري كبير بتطوان والضواحي، خاصة بعد عودة بعض أفراد الجالية المغربية بالخارج، ضحايا المشروع، ولقائهم بضحايا آخرين، منهم مقيمون بتطوان، وآخرون بمدن مختلفة كالدارالبيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *