نشطاء فيسبوكيون: مؤلف كتاب”نهاية أسطورة” رسب في الإعدادي

ل ف

أثار كتاب “صحيح البخاري نهاية أسطورة” الكثير من الجدل عبر مواقع التواصل الإجتماعي،حيث وجه العديد من النشطاء انتقادات لاذعة لمؤلف الكتاب “رشيد ايلال”.

واعتبر النشطاء أن المستوى الدراسي ل”رشيد ايلال” الذي رسب في التاسعة إعدادي، بسيط جدا على حد تعبيرهم،و لا يخول له انتقاد صحيح البخاري،كما اتهموه بسرقة محتوى كتابه من كتب و منتديات شيعية و الاعتماد على إحالات مرجعية مليئة بالأخطاء، هذا بالإضافة إلى ركاكة الأسلوب اللغوي الذي اعتمده في كتاب ظل طيلة 16 سنة قبل أن يخرج إلى الوجود، وفق تعبيره.

وفي السياق ذاته،انتقد  إدريس الكنبوري، المحلل السياسي والأستاذ الجامعي في تصريح سابق لـ”نون بريس”، قول صاحب الكتاب كونه قضى ستة عشر سنة في إنجاز الكتاب، واصفا إياه بكونه “ضيع ستة عشرة من أجل السرقة، مضيفا أن ما يحز في النفس هو انسياق بعض الأشخاص، ومنهم مثقفون ويرفضون أي انتقاد للكتاب المسروق”.

و تجدر الإشارة إلى أن كتاب “صحيح البخاري نهاية أسطورة” الذي يهاجم صحيح البخاري، أثار جدلا واسعا ونقاشا قويا في الساحة الفكرية على مستوى الوطن العربي والإسلامي.

 

 

  1. لست لسان مؤلف هذا الكتاب، ولكني أتساءل:
    1 – ما علاقة رسوبه في الإعدادي بموضوع الكتاب؟. شخصيا سبق أن عرفت شخصا زور شهادة مدرسية، ولكنه فيما بعد صار “الدكتور المبجل، العلامة، …” لنقل إن الأحوال تتغير، وكم من عثرة سببت نهوضا من كبوات.
    2 – قرأت ردا للمؤلف على منتقديه مضمونه أنه يسألهم: ناقشوا الأفكار فكرة فكرة، وهاتوا ما في زادكم، …
    فهل من مجيب (فردا؟ أو هيئة؟ ..)

    1. ببساطة من كان بليدا ولم يتجاوز عتبة الإعدادي وطرد بسبب غبائه كيف يرد على البخاري؟
      ثم ليس في الكتاب إشارة لمراجع أو مصادر ليرد عليه ،مجمل ما قام به الكاتب الكسول أنه سرق من مواقع النت ولفق الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *