نشطاء يتهمون ماكرون بالانتماء للماسونية بسبب إشارة يده

غ.د

أثارت الإشارة التي قام بها الرئيس الفرنسي الجديد، إيمانويل ماكرون، عند التقاطه صورة جماعية رفقة وفد عن اللجنة الأولمبية الدولية بحضور عدد من المسؤولين الفرنسيين، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذهب النشطاء إلى حد اتهام الرئيس الفرنسي، بانتمائه للماسونية وذلك بسبب إشارة رفعها أثناء التقاطه الصورة.

وأظهرت الصورة التي تُدولت على نطاق واسع، قيام ماكرون ومسؤولين فرنسيين برسم شكل هرم بأصابع أيديهم، وهي الإشارة التي اعتبرها النشطاء دلالة على الهرم الذي يعد أحد رموز الماسونية.

ومن جهة، أخرى اعتبر نشطاء أن الإشارة التي قام بها ماكرون رفقة المسؤولين الفرنسيين ما هي إلا دلالة على رمز برج إيفل الشهير.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون استقبل، يوم الثلاثاء الماضي، فى قصر الإليزيه، وفد اللجنة الأولمبية الدولية الذي كان ضمنه العداءة المغربية السابقة نوال المتوكل عضو اللجنة المذكورة.

وقد التقط الرئيس الفرنسي صورا تذكارية مع وفد اللجنة في ساحة القصر، قبل بدء اجتماعه بهم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *