هيئة نقابية تدعو لمواجهة كل المخططات الرامية إلى الإجهاز على المدرسة العمومية

إدريس التزارني

أكدت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أنها ستخوض إضرابا وطنيا عاما إنذاريا يوم الأربعاء 14 فبراير2018، دفاعا عن المدرسة العمومية وعن حق بنات وأبناء المغاربة في تعليم عمومي جيد ومجاني للجميع.

و أضافت النقابة في بلاغ لها تتوفر “نون بريس” على نسخة منه، أنها وأمام إصرار الدولة على التفكيك الممنهج للتعليم العمومي من خلال مشروع القانون الإطار الذي يرسم ضرب المجانية، وذلك بفرض أداء الرسوم على الأسر بما يزيد من إثقال كاهل فئات عريضة من المواطنات والمواطنين، تعتبر أن قضية التعليم قضية مجتمعية.

و تابع المصدر ذاته، أن قضية التعليم لا تهم فقط نساء ورجال التعليم بل تقتضي تعبئة واسعة لكل فئات الشعب المغربي وتعبيراته المدنية والسياسية، لمواجهة كل المخططات الرامية إلى الإجهاز عن المدرسة العمومية ولفرض تحمل الدولة كامل مسؤوليتها في ضمان ولوج كافة بنات وأبناء الشعب المغربي لتعليم عمومي مجاني وجيد للجميع.

و أكدت النقابة أنها ومن موقع مسؤوليتها التاريخية في الدفاع عن المدرسة العمومية، تدعو كافة الأمهات والآباء وأولياء التلاميذ إلى دعم ومساندة هذه المعركة النضالية وتفهم دواعيها الموضوعية، كما تدعو نساء ورجال التعليم إلى تعويض الحصص الدراسية ليوم الإضراب في وقت لاحق، تعبيرا عن المسؤولية التربوية وقيم المواطنة والالتزام الأخلاقي بأداء الرسالة التربوية النبيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *