رئيس حزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية يقطع مؤتمرا صحافيا بعد مكالمة تلقاها من رئاسة الجمهوية

أ.ر

في مشهد غريب للغاية اضطر  رئيس حزب  جبهة التحرير الوطني (حزب السلطة الأول) لقطع مؤتمؤ صحفي بعد مكالمة عاجلة تلقاها من الرئاسة الجزائرية .

وحسب ما أوردته صحيفة “القدس العربي” فقد قطعت مساعدة جمال ولد عباس، رئيس حزب جبهة التحرير الوطني (حزب السلطة الأول) مؤتمراً صحافيا كان فيه، مساء أول أمس، في حضور كاميرات كثير من القنوات الجزائرية، لتسلمه هاتفا نقالاً قبل أن يخاطبها: «ماذا أحضرت لي … هل أتوقف؟!»، لتخبره: «نعم، إنهم في انتظارك»، فيستفسرها أمام الملأ عن هوية المتصلين، فترد وهي تهمس في أذنه أمام أنظار وسمع الصحافيين، الذين كانوا يسجلون ويسمعون كل شيء: «لديك اتصال من «الفوق»… من الرئاسة».

واصل ولد عباس بعدها مخاطباً الصحافيين: «أن هذه (يقصد المساعدة) دوختني وأنها واعرة (صعبة)»، قبل أن يطلب منها أن تخبر من اتصلوا به من الرئاسة أنه سيكون في طريقه إليهم بعد قليل.

 

loading...
loading...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *