66 معتقلا في حراك الريف أكدوا تعرضهم للتعذيب

نون بريس

كشفت منظمة العفو الدولية، ما لا يقل عن 66 شخصاً معتقلا بسبب الاحتجاجات في منطقة الريف قد أبلغوا عن تعرضهم للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة في الحجز.

وأضافت المنظمة أنهم تعرضوا للضرب والخنق والتجريد من الملابس والتهديد بالاغتصاب وتوجيه الشتائم والإهانات لهم من طرف الشرطة، وذلك من أجل إجبارهم على “الاعتراف” في بعض الأحيان.

وطالبت الهيئة ذاتها بإجراء تحقيق شامل ومستقل ومحايد في هذه المزاعم، وإسقاط أي “اعترافات” منتزعة بالإكراه وعدم الأخذ بها في إجراءات المحاكمة، مضيفة، أن أحد المحتجين للتحقيق بتهمة تقديم “تبليغ كاذب” بخصوص تعرضه للتعذيب على أيدي رجال الشرطة.

وأكد خمسة من المحامين ممن حضروا التحقيقات إنه قد بدت الإصابات واضحة على أجساد بعض المحتجزين عقب الإفراج عنهم من حجز الشرطة، ومثولهم أمام النيابة للمرة الأولى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *