آلاف من مؤيدي اقتناء وحمل السلاح يقتحمون عاصمة ولاية فيرجينيا

نون بريس

اقتحم الآلاف من مؤيدي حق حمل واقتناء السلاح عاصمة ولاية فيرجينيا للاحتجاج على مشروع قانون قدمه الحزب الديمقراطي للسيطرة على حمل السلاح، ولكن التظاهرة انتهت بسلام دون أي حوادث كبيرة.

وكانت هناك مخاوف جدية من تصاعد وتيرة العنف في الأيام التي سبقت مظاهرة يوم الاثنين بعد ورود أنباء عن سعي الجماعات العنصرية التي تؤمن بتفوق الجنس الأبيض والمليشيات المسلحة لحضور التظاهرة.

وأعلن حاكم الولاية رالف نورثهام (ديمقراطي) حالة الطوارئ في أواخر الأسبوع الماضي كما عزز الأمن حول عاصمة الولاية ، مدينة ريتشموند.

وقال نورثهام في بيان :” لقد حضر الآف الأشخاص إلى ريشموند لكي يُسمع صوتهم، وقد ظهر أنه يمكن للناس القيام بذلك على الرغم من اختلافهم”، وأضاف الحاكم أن القضايا المعروضة تثير مشاعر قوية ولكن سنسعى للحفاظ على الأمن.

وقدر مركز المعلومات المشترك، الذي يتكون من ممثلين من العاصمة والشرطة، أنه تم السماح لحوالي 6 الآف شخص بالدخول إلى المنطقة المسيجة في ميدان العاصمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *