أبوزيد: إسرائيل سرقت 3 ملايين وثيقة مقدسية من الأرشيف العثماني

ك.ش

قال القيادي في حزب العدالة والتنمية، أبو زبد المقريء الإدريسي، أن إسرائيل قامت بالسطو على أكثر من 3 ملايين وثيقة مقدسة من الأرشيف العثماني، في ظل رغبتها في سرقة القدس أرضا ومعرفة.


أبوزيد كشف في معرض حديثه خلال ندوة نظمها حزب العدالة والتنمية بمدينة العيون، على أن “إسرائيل استولت سابقا على 3 ملايين ونصف مليون وثيقة مقدسية من الأرشيف العثماني، في إطار مشروعها الرامي إلى سرقة القدس جغرافيا ومعرفيا”.


وأضاف القيادي في الحزب الحاكم أن “أغلب المباني المقدسية الموجودة الآن، تعود إلى فترة الحكم العثماني في القدس، والذي انتهى مع إعلان الانتداب البريطاني في سبتمبر عام 1922، ومن بعدها سقوط الدولة العثمانية بإعلان مصطفى كمال أتاتورك قيام الجمهورية التركية في عام 1923”.


ودعا الإدريسي إلى “نصرة القدس من خلال التبرعات، والنصرة الإعلامية مثل حضور الندوات الخاصة به، والمشاركة في الاحتجاجات، وتوقيع العرائض، ومقاطعة البضائع الأمريكية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *