أب يذبح ابنته نهار رمضان بعد تعرفها على شاب بإقليم العرائش

صبرين ميري

في جريمة بشعة أقدم يوم الأحد الماضي أب يبلغ من العمر أربعين عاما على ذبح ابنته المراهقة، بسبب عدم رضاه على تصرفاتها وتعرفها على شاب من أبناء منطقتها، وذلك بدوار ولاد الكلاعي بجماعة ريصانة الجنوبية، بإقليم العرائش.

ويعود سبب الجريمة إلى شك الأب في بعض التصرفات التي صدرت عن ابنته خصوصا أنها في سن المراهقة، حيث تعرفت على أحد الشبان بالمنطقة وباتت ترافقه مؤخراً ، الأمر الذي لم يتقبله الأب ما جعله يقدم على فعلته الشنيعة.

فطبيعة المنطقة القروية يكثر فيها مظاهر القيل والقال، السبب الذي لم يتقبله الأب وأثر بشكل سلبي على سلوكه وجعله ينتقم من فلذة كبده بطريقة بشعة، حيث تحين فرصة خروج زوجته للعمل في حقل الأسرة وبقائه وحيدا رفقة إبنته القاصر، لينقض عليها، وقام بذبحها، قبل أن يبدأ بحفر قبر لها داخل بيته، حيث تفاجأ بدخول زوجته التي عادت من الحقل، لتصدم بمشهد ابنتها المذبوحة، وتطلق العنان للصراخ، ما دفع الجيران إلى الاتصال بالدرك الملكي الذين حلو بعين المكان واعتقلوا الجاني بعد مقاومة شديدة من طرفه”.

هذا وتم إحالة المعني بالأمر على النيابة العامة من أجل تعميق البحث معه فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالعرائش للامريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *