أحد ضحايا عهد البصري البائد ..أجروا امتحانا عوضا عني وأعطوني نقطا وهمية ثم فصلوني عن الدراسة

نون بريس

في واقعة غريبة فوجئ مواطن ينحدر من منطقة مرنيسة بضواحي مدينة فاس بالتلاعب بنقاطه الدراسية المتحصل عليها قبل 28 سنة .

وتعود تفاصيل القضية إلى الأسبوع الماضي حين ذهب السيد عثمان التميمي لثانوية المنصور الذهبي بمنطقة تيسا التي كان يدرس بها سنة 1991 لطلب شهادة مدرسية ففوجئ بكتابة كلمة “مفصول” على شهادته بالإضافة إلى التلاعب في نقاط المراقبة المستمرة ووضع نقط ضعيفة عوض النقاط الأصلية المتحصل عليها .


وعبر السيد عثمان في اتصال مع “نون بريس” عن تفاجئه بالتلاعب بوثيقة دراسية رسمية داخل مؤسسة عمومية معتبرا أنها خطوة خطيرة تستوجب فتح تحقيق رسمي من طرف وزارة التربية والوطنية في الواقعة من أجل استجلاء الحقيقة ومعاقبة الأطراف التي تقف وراء التلاعب بوثائق رسمية .


وأكد المتحدث أنه يحتفظ بمتابعة الأشخاص الذين كانوا مسؤولين داخل إدارة المؤسسة في تلك الفترة من أجل رد الاعتبار لنفسه ومحاسبة الضالعين في ممارسة ما يصفه بـ “التزوير” داخل مؤسسة تعليمية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *