أحياء تازة تغرق في الأزبال والساكنة تستنجد المسؤولين من أجل التدخل

ل ف

لليوم الرابع على التوالي، لاتزال مدينة تازة تتنفس تحت أكوام النفايات و الأزبال، حيث تراكمت النفايات بشوارع المدينة وهو مما حوّل حياة السكان إلى جحيم لا يطاق.

وتعيش ساكنة تازة هذه الأوضاع المزرية بعد إعلان العمال العرضيون المكلفون بالنظافة إضرابهم عن العمل منذ أيام للمطالبة بتسوية وضعيتهم المادية وادماجهم .

وفي ظل عدم استجابة المسؤولين لمطالب عمال النظافة، لازالت الأزبال تتراكم بالمدينة و تعمق من معاناة الساكنة مع الرائحة الكريهة التي عمت مختلف أحياء وشوارع تازة.

ودعت الساكنة المسؤولين للتدخل العاجل و الاستجابة لمطالب عمال النظافة من أجل تخليصهم من الكابوس الذي أصبحوا يعيشونه.

Peut être une image de route
Peut être une image de route

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *