أرباب المقاهي والمطاعم يضعون شروطا من أجل استئناف العمل

غزلان الدحماني

أعلنت الجمعية المغربية لأرباب المقاهي والمطاعم، رفضها استئناف العمل، شريطة عقد لقاء مع لجنة اليقظة والحكومة.

وعبّرت الجمعية في بلاغ توصل “نون بريس” بنسخة منه، عن استغرابها لما أسمته بـ”الصمت المطبق والتجاهل التام للجنة اليقظة والحكومة لخطورة الوضع الذي يعيشه المهنيون المغاربة وعدم تفاعلها مع مراسلات المكتب الوطني للجمعية منبهة فيها لخطورة هذا الوضع”.

كما استغربت جمعية أرباب المقاهي والمطاعم، “عدم خلق لجنة اليقظة لأي لجنة تتواصل مع المهنيين من أجل اتخاذ إجراءات تُخفف من معاناتهم”. وشجبت الجمعية أيضا “عدم اتخاذ لجنة اليقظة والحكومة لحد الآن أي إجراء تخفف نسبيا من الآلام الاجتماعية والنفسية التي يعانيها التجار والمهنيون المغاربة جراء التوقف الكامل لمورد عيشهم”.

ودعت الجمعية إلى التسريع بخلق الحكومة ولجنة اليقظة لخلية التواصل مع التجار المهنيين المغاربة، وفتح قناة حوار وعقد لقاء استعجالي معها للبحث عن سبل لإنقاذ القطاع، ووضع تصور مشترك لخطط الإقلاع بإشراك المهنيين.

وجددت الجمعية التأكيد على رفض أي قرار أو دعوة لاستئناف العمل قبل عقد لقاء المؤسسات المعنية بالقطاع لمناقشة الاختلالات الكبيرة التي تعرفها الترسانة القانونية التي يخضع لها قطاع المقاهي و المطاعم والتي أوصلت المهنيين والمستخدمين إلى ما هم عليه قبل وبعد الجائحة .

ودعت الجمعية المهنيين إلى “عدم استئناف العمل إلا إذا عُقد اجتماع مع لجنة اليقظة والحكومة لمناقشة كيفية التعاطي مع التراكمات الكبيرة لواجبات الفواتير من الكراء، الماء والكهرباء، الضرائب، الجبايات، ومناقشة كيفية التعامل مع الوضع الاجتماعي لمئات الآلاف من المستخدمين”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *