أربعة أقاليم بجهة درعة تافيلالت خالية من كورونا والمغاربة يستبشرون خيرا

غ.د

استبشر المغاربة خيرا بعد الإعلان عن خلو أربعة أقاليم، من أصل خمسة في جهة درعة تافيلالت، من أي إصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويتعلق الأمر بأقاليم زاكورة وتنغير والرشيدية وميدلت، إذ غادر يوم الخميس آخر شخص ينحدر من إقليم ميدلت المركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، بعد تماثله للشفاء، ليصبح الإقليم خاليا من أي إصابة بفيروس كورونا.

وعبّر المواطنون عبر تدوينات على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، عن فرحتهم بخلو هذه الأقاليم من الفيروس، مشيدين بجهود الأطر الطبية التي تسهر على رعاية مصابي الفيروس ومساعدتهم على الاستشفاء.

وطالبوا بضرورة الالتزام بالحجر الصحي وحالة الطوارئ، للمساهمة في الحد من انتشار الفيروس، وبالتالي الإعلان عن صفر إصابة بالفيروس بالمملكة؛ من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها كما السابق.

من جهة أخرىن شددوا على اتخاذ المزيد من الإجراءات الوقائية داخل الوحدات الصناعية التي أصبح العديد منها عبارة عن بؤر وبائية، الشيء الذي يؤدي إلى ارتفاع في عدد المصابين بالفيروس.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *