أربعيني يقدم على الانتحار شنقا داخل منزله بحي سيدي يوسف بمدينة أكادير

محمد كادو

استفاقت ساكنة حي سيدي يوسف بمدنة أكادير على وقع فاجعة انتحار رجل في الأربعينيات من عمره شنقا، فجر أمس الأحد داخل منزله.

وقال مصادر متطابقة، أن هذا الأربعيني أقدم على وضع حد لحياته شنقا بواسطة حبل وسط منزله، و من المرجح أن تكون دوافع الانتحار بسبب مشاكل مادية، وقد خلفت الحادثة صدمة قوية لدى العائلة والجيران.

وفور علمها بالحادث المؤلم، حلت بمنزل الهالك المصالح الأمنية المختصة ، حيث تم فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات ما جرى ، وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني قصد الخضوع للتشريح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *