أردوغان مهاجما حفتر: هرب من موسكو.. ولن نتردد بتلقينه درسا

نون يريس

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده “لا تسعى للمغامرة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط”، مؤكدا في خطاب ألقاه أمام كتلة حزبه البرلمانية، الثلاثاء، أن بلاده “ليست لها طموحات إمبريالية على الإطلاق”.

وزاد أردوغان: “عيوننا ليست معصوبة من جشع النفط والمال، هدفنا الوحيد هو حماية حقوقنا وضمان مستقبلنا ومستقبل أشقائنا” .

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده “تمتلك إن استدعت الضرورة، العزيمة على وقف خروقات النظام (السوري) لوقف إطلاق النار” .

وزاد: “لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي حيال ما يحدث في ليبيا، والذين يلطخون ليبيا بالدم والنار، يظهرون في الوقت نفسه حقدهم تجاه تركيا”.

وحول رفض حفتر التوقيع على الهدنة قال أردوغان :” حفتر وافق بالبداية (على اتفاق الهدنة) ثم فرّ هاربا من موسكو” .

وحول سؤال وجود تركيا بليبيا قال :”الذين يسألون عن سبب وجود تركيا في ليبيا، يجهلون السياسة والتاريخ، فلو لم تتدخل تركيا لكان الانقلابي حفتر سيستولي على كامل البلاد”.

وأضاف:” لن نتردد في تلقين حفتر الدرس اللازم في حال واصل اعتداءه على أشقائنا الليبيين والحكومة الشرعية للبلاد، التي تبنت موقفا بناء وتصالحيا خلال محادثات موسكو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *