أساتذة “الزنزانة 9” بجهة فاس-مكناس يخرجون في وقفة احتجاجية و يطالبون برحيل أمزازي

ليلى فوزي

عادت التنسيقية الوطنية لأساتذة “الزنزانة 9” إلى الشارع للاحتجاج و الضغط على الوزارة، حيث خرج العشرات من الأساتذة المنضوين تحت لواء التنسيقي، في وقفة احتجاجية،صباح اليوم الخميس، أمام الأكاديمية الجهوية بجهة فاس-مكناس، ضد “التهميش و القمع”.

ورفع المحتجون في وقفتهم الاحتجاجية شعارات تطالب برحيل وزير التربية الوطنية و التعليم العالي، سعيد أمزازي، من قبيل “أمزازي سير بحالك و التعليم ماشي ديالك”، وذلك تنديدا بالسياسة التي تنهجها الوزارة الوصية اتجاه ملفهم المطلبي، متهمين إياها بتطبيق سياسة “القمع و التهميش”.

وطالب المحتجون بجهة فاس -مكناس، الوزارة بـ”إنهاء مهزلة السلم التاسع بقطاع التعليم والذي لم يعد يضاهي حتى السلم 7 أو 8 في جل القطاعات الأخرى بأجر لا يتعدى 4000 درهم شهريا”، وبـ”الترقية الاستثنائية للسلم العاشر بأثر رجعي إداري ومالي منذ الموسم 2012/2013″، والإفراج عن تعويضات العمل بالعالم القروي، ورفع جميع أشكال التمييز ضد هذه الفئة والتي تتمثل في حرمانها من مباراة التفتيش ومن تدريس أبناء الجالية، وغيرها من المشاكل المتعددة التي يتضمنها ملفهم المطلبي.

انطلاق الشكل النضالي من أمام الأكاديمية الجهوية فاس مكناسبتاريخ 06.12.2018تزامنا مع زيارة الكاتب العام للأكاديمية

Posted by ‎التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9 – الصفحةالرسمية‎ on Thursday, December 6, 2018

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *