أطباء يحذرون من مرض مؤلم يسببه استخدام الهاتف في المرحاض

وكالات

حذر أطباء من خطر استعمال الهاتف المحمول في المرحاض، وذلك لما له من انعكاسات سلبية على صحة الشخص.

وقالت الدكتورة سارة جارفيس، إن اصطحاب الهاتف إلى المرحاض قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير، والمعروف أيضا باسم الأكوام، بحيث يتكون هذا المرض نتيجة بذل مجهود أثناء عمل الأمعاء أو نتيجة لضغط شديد على هذه الأوردة.

وأضافت الدكتورة أن استخدام الهاتف ليس هو الذي يعرض الشخص للخطر، بل مقدار الوقت الزائد الذي يمضيه الشخص في الجلوس على المرحاض، ما يعني زيادة الضغط على أوردة الشرج في الجزء السفلي من المستقيم.

وبالتالي فإن طول الوقت، وليس استخدام الهاتف في حد ذاته، هو السبب المؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالبواسير.

وكشفت الدكتورة أن الإصابة بالبواسير أكثر شيوعا مما يعتقد لأن الكثيرين يعانون في صمت دون الذهاب إلى الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *