أعضاء البيجيدي يطالبون قيادة الحزب بتحمل مسؤوليتها وتقديم استقالة جماعية

الموت يفجع قيادي بارز بحزب العدالة والتنمية
نون بريس

يبدو أن السقوط الكبير لحزب العدالة والتنمية، في الانتخابات التشريعية والجماعية، كان له وقعا كبيرا على البيت الداخلي للحزب الذي قاد الحكومة لولايتين متتاليتين.

ومباشرة بعد إعلان وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت عن النتائج الجزئية، حتى بدأت مواقع التواصل تعج بتدوينات أعضاء الحزب المطالبة بتقديم القيادة الحالية للحزب استقالتها.

وحمل أعضاء البيجيدي الأمانة العامة الحالية مسؤولية هذا الهبوط الكارثي، متهمين أعضائها بالتخاذل وسوء تدبير المرحلة سواء خلال الحملة الانتخابية، أو على امتداد الخمس سنوات الأخيرة

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *