أعضاء حزب “الوردة ” بجهة سوس ماسة يجلدون القيادة ويحملونها مسؤولية تراجع الحزب 

نون بريس

طالب أعضاء ومنخرطو حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجهة سوس ماسة، إلى القيام بمراجعة “جذرية وجوهرية”، تعيد للعمل السياسي ولحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية “المصداقية النضالية والفكرية والتاريخية و الشعبية.”

وحمّل مناضلو الحزب بجهة سوس ماسة، قيادة الحزب كامل المسؤولية “فيما آلت إليه الأوضاع تنظيميا وجماهيريا” مشيرين أنها “ستنفذت مبررات استمرارها لمخالفتها لكل التزاماتها مما يستوجب الدعوة إلى محطة تنظيمية تصحيحية عاجلة لإعادة بناء الحزب على أسس تعيده إلى صلب المجتمع عبر مشروع مجتمعي تنظيم حزبي مرتبط بالجماهير الشعبية بمساهمة كافة الاتحاديات والاتحاديين انخراطهم انجازا لمصالحة حقيقية “.

وأضاف أعضاء الحزب في بلاغ أعقب لقاء تشاوريا، أن سوس من معاقل الاتحاد الأصيلة، ودعوا في ذات السياق “الاتحاديات والاتحاديين عبر ربوع الوطن وخارجه للتعبئة من اجل إنقاد الحزب وإعادة بنائه وفق المبادئ و القيم الاتحادية الأصيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *