أفتاتي : الدولة العميقة توظف الوضاعة والحقارة لضرب البيجيدي بعدما فشلت في الرهان على البام وبعده “مول البومبة” 

أحمد اركيبي

خلفت حملات التشهير بأعضاء حزب العدالة والتنمية وقياداته، واستهداف حياتهم الخاصة والعامة، وذلك بعض مضي 7 سنوات من قيادته لحكومة إئتلافية الكثير من التساؤلات حول الجهة التي تقف وراء الحملات التي تستهدف قيادات البيجيدي.


عبد العزيز أفتاتي القيادي في حزب العدالة والتنمية يرى أن البيجيدي مستهدف من طرف جهات معتبرة داخل الدولة بغرض إضعاف الحزب وإحداث انقسام داخله مستعملة في ذلك جميع الأساليب الممكنة .


وأوضح أفتاتي في اتصال مع “نون بريس” أن الدولة العميقة تحاول حسم المعركة السياسية لصالحها باستخدام جميع أشكال الوضاعة والحقارة لضرب البيجيدي بعدما فشلت فشلا ذريعا في وقت سابق في توظيف البام وحزب مول “البومبة” لنفس الغرض ،على حد تعبيره .


وأضاف المتحدث أن البيجيدي أصبح مستهدفا أكثر من أي وقت مضى بالنظر لأنه يمثل قوة سياسية حية للمستقبل لذلك تتم مواجهته ومحاولة إضعافه وهو ما لم يتحقق ولن يتحقق شريطة بقاء الحزب موحدا وتجنب الوقوع في الأخطاء .


وشدد أفتاتي على أن المعارك الشريفة تحسم بالنقاش وليس بالهجانة والأساليب الحقيرة والبائسة في إشارة إلى الاستهداف الأخير للحياة الشخصية لعدد من قيادي البيجيدي.

  1. هذا البوهالي كما سماه صاحب المخلوع بنكيران
    عندما يسمي الناس بغير أسمائها ” مول البومبا”
    أليس هذا تشهيرا ؟ كما يدعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *