أمطار طوفانية بجماعة الجبهة بشفشاون و الساكنة تستغيث !

محمد كادو

عرف الشريط الشريط الساحلي لإقليم شفشاون يوم أمس الثلاثاء أمطارا قوية مما تسبب في فياضانات ، اجتاحات الإقليم.

وغمرت أمطار المياه الغزيرة الشريط الساحلي لإقليم شفشاون، متسببة في انقطاع حركة السير بسبب تساقط الأحجار في عدد من الطرق الرئيسية بالإقليم، أبرزها الطريق الرابطة بين تطوان والجبهة والطريق بين الجبهة و ترغة.

وانطلقت الأمطار في الهطول بشكل غزيز منذ منتصف الليلة الماضية بالأخص في جماعات الجبهة أمتار واسطيحة وترغة وبني سميح وبني بوزرة وتزكان، حيث قال مصدر محلي أن هذه الأمطار ساهمت في قطع الطريق الوطنية رقم 16 الرابطة بين تزكان إلى الجبهة، مشيرا إلى أن ساكنة هذه المناطق يعيشون في عزلة منتظرين الجهات المسؤولة للتدخل.

وتأتي هذه الأمطار الغزيرة في الوقت الذي يعيش فيه المغرب حالة الطوارئ الصحية بسبب فيروس كورونا، التي ساهمت في أزمة كبيرة لدى ساكنة هذه المنطقة جراء توقف عملهم، حيث زادت هذه الفيضانات في عزلتهم.

و يذكر ساكنة المناطق المتضررة أطلقوا نداء استغاثة على مواقع التواصل الإجتماعي، وطالبوا بتدخل عاجل للسلطات المعنية من أجل إنقاذ الساكنة المحاصرة وتقييم الخسائر والأضرار في أقرب وقت ممكن .

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *