أونسا تدخل على خط قضية تعفن لحوم الأضاحي وتعلن عن فحص أزيد من 4400 سقيطة وأحشائها

نون بريس

قال المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ” أونسا”، إن عيد الأضحى الذي مر قبل أيام، تميز بالأجواء الجيدة على مستوى ظروف الصحة الحيوانية وذلك بفضل تظافر جهود السلطات وجميع المتدخلين وكذا التدابير الوقائية العديدة التي تم اتخاذها.
وأوضح بلاغ لأونسا، أن المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، تفاعل خلال فترة العيد مع أزيد من 2500 مكالمة منذ يوم العيد إلى حدود يوم الاثنين 3 غشت 2020.

وهمت تلك المكالمات، مواكبة المواطنين وتقديم النصائح اللازمة حول كيفية التعامل مع بعض الالتهابات والطفيليات التي تصيب الماشية والتي لا تؤثر على جودة وسلامة الأضحية.
وقامت المصالح البيطرية لأونسا بفحص أزيد من 4400 سقيطة وأحشائها من أجل التأكد من سلامتها، كما انتقلت إلى منازل 310 أسرة من أجل مواكبتها بخصوص بعض التساؤلات.
وعالجت كذلك مصالح أونسا حوالي 45 شكاية مرتبطة ببداية تدهور جودة اللحوم، وقال البلاغ إنه سيتم تعميق البحث في 25، حيث تم أخذ وإرسال عينات اللحوم إلى المختبرات من أجل فحصها، كما قام المكتب بإيفاد لجان مراقبة إلى مختلف ضيعات تسمين الأغنام والماعز المعنية، مضيفا، “وهذا بفضل حلقة العيد التي تمكن من الرجوع إلى المصدر”.
وسيتم اتباع مآل الشكايات من طرف مصالح أونسا واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
وعلى الرغم من ظروف جائحة كوفيد19، يقول البلاغ، “فقد طبع الاستعداد لتهيئ مرور عيد الأضحى 1441 تسجيل 242 ألف ضيعة لتسمين الأغنام والماعز وترقيم أزيد من 8.2 مليون رأس، والقيام بأزيد من 1500 خرجة ميدانية مع أخذ 530 عينة من الأعلاف الحيوانية لتحليلها وإخضاع 842 عينة من اللحوم للتحاليل”.
وأسفرت عمليات المراقبة عن نزع أزيد من 1000 حلقة للعيد مع إحالة 25 محضر مخالفة على النيابة العامة وحجز وإتلاف 108 طنا من فضلات الدجاج.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *