إغراق المغرب بسموم “القرقوبي” يدفع الداخلية إلى اعتماد خطة أمنية متطورة للحد من تهريب الأقراص المهلوسة

صبرين ميري

توصلت المديرية العامة للجمارك والضرائب غير المباشرة، بتعليمات صارمة من وزارة الداخلية للزيادة في إجراءات التفتيش واعتماد خطة أمنية بتقنيات عالية، من خلال استعمال وسائل تكنولوجية متطورة لمحاربة إدخال الأقراص المهلوسة إلى المغرب.

ويسعى هذا القرار إلى مواجهة شبكات التهريب وإحباط طرقها الاحتيالية، بعد أن أغرقت السوق المغربي بكم هائل من الأقراص المخدرة.

وجاء هذا القرار على ضوء ارتفاع محاولات التهريب في الآونة الأخيرة، إذ أحبطت عناصر الأمن قبيل يوم واحد من صدور البلاغ محاولة تهريب ما يقارب 500 ألف قرص مخدر، وبه تم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات القضية.

وألقت عناصر الشرطة قبلها بأسبوع القبض على متورطين في محاولة تهريب 40 ألف مخدر “إكستازي” عند المعبر الحدودي بني أنصار بمدينة الناظور، بناء على ما توصلت به من معلومات دقيقة من مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وتمكنت عمليات التفتيش من حجز كم هائل من الأقراص المهلوسة في عدد من محاولات التهريب، والتي كانت موجهة إلى المغرب، وتوقيف عشرات المتورطين في ذلك بعد أن نهجوا طرق احتيالية مختلفة، خصوصا بالموانئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *