إغلاق مجموعة من المذابح يدفع بائعي اللحوم الحمراء بجهة الدار البيضاء سطات للاحتجاج أمام البرلمان

نون بريس

يبدو أن قطاع المجازر في الدار البيضاء أصبح يعيش وضعا كارثيا، بعدما قررت السلطات إفلاق مجموعة من المذابح.


إغلاق السلطات للمذابح دفع المكتب الجهوي لبائعي اللحوم الحمراء بالتقسيط بجهة الدار اليضاء والضواحي والأسواق الأسبوعية، لتنظيم وقفة احتجاجية اليوم الثلاء أمام البرلمان ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.
ويأتي قرار الاحتجاج حسب بلاغ المكتب الجهوي لبائعي اللحوم، بناء على مخرجات الجمعين العامين المنعقدين يوم الثلاء 12 نونبر 2019 ويوم الجمعة 27 دجنبر 2019 بالمركز العام للاتحاد العام للمقاولات والمهن بمدينة الدار البيضاء.

وتابع المصدر ذاته أن سبب احتجاج جزاري جهة البيضاء سطات هو إغلا مجموعة من المدابح بشكل فجائي ودون دراسة معمقة لعواقبه الاجتماعية من طرف السلطات الجهوية والإقليمية.
في ذات السياق طالب المكتب الجهوي لبائعي اللحوم الحمراء بالتقسيط بجهة الدار البيضاء والضواحي والأسواق الأسبوعية، أعضاء البرلمان والحكومة التدخل من أجل إعطاء مهلة لتأهيل المذابح وإصلاحها بدل إغلاقها وتشريد الآلاف من المهنيين.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *