إلباييس: ملك المغرب تجاهل في خطابه الأزمة الثنائية مع إسبانيا وركز على فتح الحدود مع الجزائر

نون بريس

ذكرت جريدة “إلباييس” الإسبانية، أن الملك محمد السادس مد يده للجزائر وتجنب الحديث عن الأزمة مع إسبانيا في خطابه السنوي بمناسبة عيد العرش.

وأشارت أن الملك الذي تلقى تهنئة من “فيليب السادس” ملك إسبانيا بمناسبة عيد العرش، دعا الجزائر إلى إعادة فتح الحدود بين البلدين المغاربيين.

ولفتت في تعليقها على الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش، أن الملك خصص جزءا أطول من المعتاد من خطابه للسياسة الخارجية، لكنه لم يذكر في أي وقت الأزمة الثنائية مع إسبانيا.

وأوضحت أن جزء كبيرا من خطابه، الذي استمر حوالي 20 دقيقة، توجه للجزائر، التي حافظ المغرب معها على علاقة منافسة منذ استقلالها قبل ستة عقود تقريبا، إضافة إلى تطرقه للجهود المبذولة لاحتواء جائحة كوفيد -19.

وأضافت أن “الملك محمد السادس وجه دعوة صادقة إلى الجزائر للعمل معا ودون شروط من أجل إقامة علاقات ثنائية مبنية على الثقة والحوار وحسن الجوار”.

وأبرزت أن الملك لم يشر إلى العلاقات مع إسبانيا التي تشهد أزمة عميقة بعد دخول زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي للعلاج في مستشفى إسباني، دون إبلاغ مدريد السلطات المغربية بالأمر.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *