احتجاجات مواطنين بتملالت أمام الباشوية لوقف إضرار مصنع بالساكنة

صبرين ميري

نظم مواطنون من الاحياء السكنية المتضررة بمدينة تملالت صباح يوم الجمعة أمام مقر باشوية المدينة، وقفة احتجاجية ضد استمرار بث الاضرار التي يتسبب فيها مصنع لـ”الفيتور”.

ورفع المشاركون خلال وقفتهم الاحتجاجية شعارات تندد بشدة بعدم احترام ماتم الاتفاق عليه في الاجتماع المنعقد يوم 13 مارس من سنة 2018، بحضور رئيس المجلس البلدي، وصاحب ومدير المصنع، ومجموعة من المواطنين ممثلي سكان الاحياء المجاورة.

وقال متضررون، انهم أصبحوا يعانون الامرين جراء استمرار بث سموم المصنع،مطالبين باحترام بنود الاتفاق الذي اسفر عنه الاجتماع السابق بحضور باشا تملالت، والذي ينص على ضرورة نقل المصنع بعيدا عن السكان في مكان ستحدده لجنة اقليمية مختلطة داخل اجل اقصاه سنة 2019، والعمل بشكل عادي حتى حدود 30 يونيو من السنة الماضية 2018، وتدعيم المدخنات بالات للتصفية والحد من الضوضاء خلال الليل مع الالتزام بايفاد مختبر LPEE، لتحليل الادخنة المتصاعدة من المصفات مع الالتزام كذلك بتوصياته.

واكد المتضررون ان معاناتهم ازدادت بشكل كبير ولم يعد مقبولا، بسبب الروائح الكريهة التي تنفتها مداخن المصنع،مااثر على صحة الاطفال وتسبب في اختناق لسكان الاحياء المجاورة له: البساط2، النرجس، حي المقاولين الشباب، حي العليم، حي الزهراء، ودوار تملالت.

علاوة على مايحدثه من ضوضاء وازعاج طيلة فترات الليل. وطالب المحتجون من عامل اقليم قلعة السراغنة التدخل لحمايتهم ورفع الاضرار الناجمة عن مصنع الفيتور، واعطاء تعليماته باحترام المحضر الموقع بين رئيس المجلس الجماعي وصاحب ومدير المصنع والسكان المتضررين، ووضع حد لمعاناتهم اليومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *