احتجاج واستياء عارم في صفوف ساكنة الفقيه بن صالح بسبب الانقطاع المتواصل للماء

ل ف

تعيش ساكنة الفقيه بن صالح منذ أيام، فترة عصيبة بسبب الانقطاع المتواصل للماء الصالح بالشرب .

وعبرت شريحة واسعة من سكان مدينة الفقيه بن صالح عن احتجاجها وسخطها من غياب هذه المادة الحيوية الضرورية خاصة مع تزامن هذا الانقطاع مع موجة الحر الشديدة.

وحسب ما عبر عنه عدد من ساكنة الإقليم ، فإن المواطنين تفاجؤوا بالانقطاع المتكرر للماء يوميا خلال الليل ، ما جعلهم يعيشون حالة شبيه بـ”الجفاف”، وذلك في ظل احتياجهم الكبير للمياه التي غالبا ما تشهد تزايدا في الاستهلاك خلال فصل الصيف ، حسب تعبيرهم.

كما اشتكت الساكنة سياسة الأذان الصماء وغياب التواصل الذي نهجته الوكالة المستقلة لتوزيع الماء الصالح للشرب بالمدينة، والتي لم تكلف نفسها بالتواصل مع الساكنة أوإصدار بلاغ لتوضيح الأسباب الكامنة وراء ذلك الانقطاع أو حتى إخبار سكان المدينة بضرورة ادخار كميات من الماء تحسبا لأي طارئ.

حالة الاحتقان التي يعيشها الإقليم، دفعت البرلماني محمد مبديع،إلى الدخول على القضية و الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء هذا الانقطاع.

وأوضح مبدع ، أن الانقطاع المتواصل هو نتيجة وقوع عطب بقناة الضخ بمنطقة بني عبد الله التي تعتبر المورد الوحيد لمدينة الفقيه بن صالح من الماء الشروب.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *