ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كرونا يخلق ضغطا كبيرا علي مستشفيات فاس

ك.ش

شهدت مدينة فاس في الأسبوعين الأخيرين ارتفاعا كبيرا في عدد الحالات الجيدة المصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ، وسط تحذيرات  من فقدان السيطرة على الوضعية الوبائية  في المدينة، خاصة وأن المستشفيين اللذان يستقبلان مرضى كوفيد 19، امتلأت طاقتهما الاستيعابية عن آخرها .

الارتفاع الكبير في عدد الحالات الجديدة الذي أصبح يتجاوز 200 حالة جديدة يوميا، خلق ضغطا كبيرا على المنظومة الصحية بالمدينة، التي أصبحت تجد صعوبة كبيرة في استيعاب كل الحالات المصابة ، رغم بعد الاجراءات التي تم اتخاذها من قبيل تخصيص الحي الجامعي  سايس بطريق موزار، لاستقبال الحالات التي لا تظهر عليها أي أعراض.

الضغط الكبير الذي تعرفه المنظومة الصحية بالعاصمة العلمية، نال من الأطقم الطبية والتمريضية بدورها، خاصة وأن العشرات منهم أصيب بالفيروس، خلال مزاولة مهامه في مستشفيات المدينة ، وفق تصريحات رسمية للمدير الجهوي  لوزارة الصحة بجهة فاس- مكناس .

ارتفاع عدد الحالات وصعوب استيعابها في مستشفيات المدينة، دفع المسؤولين على قطاع الصحة بالمدينة  للتفكير في خطط بديلة لتخفيض هذا الضغط، حيث بدأ التفكير في إخضاع المصابين الذين لا تظهر عليهم أي أعراض ولا يعانون من أي أمراض مزمنة للحجر الصحي المنزلي .

يذكر أن مدينة فاس وإلى حدود الساعة السادسة من مساء يوم أمس الجمعة عرفت تسجيل ما مجموعه  2414 حالة مؤكدة، يوجد منها تحت العلاج 746 ، فيما تماثل للشفاء 1647، بينما عرفت المدينة  21 حالة وفاة .  

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *