استنفار أمام محكمة الاستئناف بفاس ساعات قبل انطلاق الجلسة الثانية لمحاكمة حامي الدين

ك.ش

تشهد محكمة الاستئناف بمدينة فاس في هذه الأثناء حالة من التأهب، والحضور الأمني المكثف، ساعات قبل انطلاق الجلسة الثانية  لمحاكمة  القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين ، الذي يتابع بتهمة المشاركة في اغتيال الطالب اليساري عيسي آيت الجيد .

وتعرف جنبات  محكمة  الاستئناف  لشارع الحسن الثاني بفاس  حضورا مكثفا  لرفاق وأصدقاء عائلة  آيت الجيد، مدعومة ببعض القيادات اليسارية  الذين حضروا من أجل ما قالوا عنه  دعم “لعائلة آيت الجيد”.

وينتظر أن ينظم الطلبة القاعديين مرفوقين ببعض الفعاليات اليسارية وقفة احتجاجية أمام مقر المحكمة، بالتزامن مع مثول حامي الدين أمامي هيئة الحكم .

بدورهم إخوان عبد العالي حامي الدين بدؤوا  يتوافدون منذ الساعات الأولى لصباح اليوم على مدينة فاس، من أجل دعم عبد العالي حامي الدين في ثاني جلسات محاكمته، بعدما كانت الجلسة الأولى عرفت حضورا قويا لقيادات حزب العدالة والتنمية على رأسهم رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران وأعضاء من الأمانة العامة للحزب.

يذكر أن هذه  ثاني جلسة في محاكمة عبد العلي حامي الدين، بعدما كان  قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس قد قرر متابعة عبد العالي حامي الدين، بجناية المساهمة في القتل العمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *