استنفار بالحاميات العسكرية والأمن لمواجهة الاعتداءات على الجيش

نون بريس

في سابقة من نوعها توصلت مصالح الأمن بمناطق الجنوب ومصالح أخرى بمدن مختلفة ببرقية تفيد بسطو ملثمين مدججين بأسلحة بيضاء على سيارة دولة رباعية الدفع بمدخل مدينة الداخلة على بعد أمتار قليلة من الحي العسكري، إذ أرغموا كولونيلا كان على متنها على النزول بعد تهديده بالسلاح الأبيض، والفرار بسيارة الحامية العسكرية إلى وجهة مجهولة.

ووفقا لما أوردته يومية “المساء”، فقد حرك الحادث، الذي تكرر أكثر من مرة خلال شهر، إذ سبق الاعتداء على جندي بواسطة السلاح الأبيض قرب الحي العسكري، مسؤولين عسكريين وفرقا بالدرك الملكي، باشرت حملات تمشيطية واسعة لاعتقال الملثمين الذين تبين أنهم يستهدفون الجنود ومحيط الحي العسكري، ويقومون بعمليات إجرامية بمناطق معينة بالجنوب.

ولازالت حالة استنفار في صفوف الحامية العسكرية بالداخلة ومناطق متاخمة بعد السطو على سيارة الدولة التي كان يقودها نائب قائد الفيلق الخفيف للتدخل السريع (بلير)، والذي داهمه ملثمون أخفوا ملامح وجوههم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *