اقتداء بالخليفة عمر.. الرئيس التونسي يحمل المساعدات للفقراء على كتفه

أ.ر

في خطوة غير مسبوقة من رئيس عربي شارك رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد شخصيا في حمل و تقديم المساعدات للمتضررين من فيروس كورونا.

وشارك رئيس الدولة في عملية شحن هذه المساعدات في الشاحنات التي أعدت لنقلها، قبل أن يتوجه إلى عدد من الأحياء السكنية بالضاحية الغربية للعاصمة لتوزيع ما تم تجميعه من مواد غذائية ولوازم ضرورية، موصيا الأهالي بالتآزر و التعاضد في هذه الظروف التي تعيشها تونس والإنسانية جمعاء.

وخلال إدلائه بكلمة قصيرة استشهد سعيد، بقصة الخليفة الثاني عمر بن الخطاب وما قاله حين أنصت لامرأة فقيرة شكت له جوعها. وأضاف: أن سيدنا عمر قرر حمل المساعدات للمرأة الفقيرة وسأله أحد أصحابه، قائلا: أحمل عليك أم عنك يا أمير المؤمنين؟ فقال له عمر: بل احمل عليّ، أتحمل عنى أوزاري يوم القيامة؟”.

وأثار الفيديو إعجاب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهور الرئيس يحمل المساعدات على كتفه ويشارك في شحنها للفقراء.


ودعا الرئيس التونسي مواطتيه إلى توخي الحذر و ملازمة الانضباط حتى يتم تجاوز هذا الوضع الاستثنائي.
وفي إطار تعزيز التعاضد والتعاون، ستواصل رئاسة الجمهورية تجميع المساعدات والحرص على أن تصل إلى مستحقيها .

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *