اكتشاف أقدم حفرية للحيوان المائي “نجم البحر” في الصحراء المغربية

غ.د

اكتشف باحثون في جامعة كامبريدج، أقدم أثر للحيوان المائي نجم البحر في العالم عبر حفرية وُجدت في الصحراء المغربية.

وذكر الباحثون أن هذا الحيوان المائي اللافقاري، المعروف باسم Cantabrigiaster fezouataensis، يعود تاريخه إلى 480 مليون سنة هو “الحلقة المفقودة” بين الكائنات الزهرية الحديثة وأسلافها.

وقال الباحثو إن الحفرية التي تم اكتشافها داخل ما يسمى بالصخر الزيتي في سلسلة جبال الأطلس الصغير، هي أقدم نجم بحر معروف.

ونقل موقع “scitech” عن الدكتور آرون هنتر، قائد البحث، وهو أستاذ في جامعة كامبريدج، قوله إن عينة هذه الحفرية المغربية جمعت لأول مرة بداية سنة 2000 من طرف فلاحين أمازيغ أصبحوا مُنقبين عن الحفريات في الصحراء المغربية.

وبحسب المتحدث ذاته، فإن هذه الحفريات تشبه بعض الشيء الحفرية المغربية، ليدرك آنذاك أنها أقدم حفرية لجميع الحيوانات التي تشبه نجم البحر.

ويعتقد الفريق العلمي أن الفترة التي نشأ فيها حيوان “Cantabrigiaster fezouataensis” لم تعرف حياة على الأرض، بل كانت ميتة دون نباتات ولا شيء، لكن المحيط كان مليئا بالحيوانات الغريبة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *