اكتشف سر “مثلث برمودا” الذي حير العلماء

عبد الإله بوزيد

يعد “مثلث برمودا” من أكبر ألغاز البشرية غرابة حيث وقف أمامه العلماء والباحثين والمهتمين بالطبيعة،حائرين ،ففي غياهبه اختفت مئات السفن والطائرات ، وفي ظل عجز العلماء عن إيجاد تفسير علمي لهذا المثلث المخيف أطلق عليه “مثلث الشيطان”.

حوادث غريبة وغامضة حدثت في هذا المثلث الواقع بين شاطئ فلوريدا وبحيرة “برمودا “وشاطئ  بورتيريكو .ووقف العلماء منبهرين أمام ظواهر غير معهودة .

عجز العلماء عن التوصل إلى تفسير تام وفعلي لهذه الظاهرة الغريبة ،إلى أنهم قدموا نظريات عديدة تحاول تفسير ذلك :

حفر متراكمة:

يعتقد الباحثون في جامعة القطب الشمالي النرويجية أنهم اكتشفوا حفرا متراكمة أسفل البحر في المحيط الأطلسي ناتجة عن انفجارات ضخمة لكريات من غاز الميثان رجحوا أن تكون السبب وراء غرق سفن وطائرات في المنطقة التي تعرف بـ”مثلث برمودا”.

وأشار الباحثون إلى أن قطر هذه الحفر المكتشفة يصل إلى 500 متر وعمقها يبلغ 45 مترا”، ويعتقدون أن “الانبعاثات الغازية من تلك الحفر عند اختلاطها بكمية كبيرة من غاز الميثان تتسبب بارتفاع حرارة مياه المحيط الأطلسي”.

ويرجح العلماء أن اكتشافهم هذا  يعد بمثابة الحل للغز “مثلث برمودا”، معتقدين أنه قد تكون مياه المثلث فقدت نسبة مهمة من كثافتها نتيجة اختلاطها بالغاز.

حقل مغناطيسي قوي :

يقول بعض العلماء إن سبب اختفاء الطائرات وغرق السفن يعود إلى وجود حقل مغناطيسي قوي جدا ،حيث تسهم في تغيير واختلال في نظام التحكم لدى الطائرات ونظام الملاحة بالنسبة للسفن .

الأمواج العالية والطقس المتقلب :

يسود بمثلث برمودا مناخ متقلب ،مما يزيد من مخاطر سقوط الأمطار بشدة أو هبوب رياح القوية قادرة على إسقاط الطائرات وتدمير السفن.

الاختلافات في التيارات البحرية :

يذهب البعض إلى القول بأن المسئول عن الحوادث التي تقع “بمثلث برمودا” مردها إلى اختلاف التيارات الداخلية القادمة من المحيط التي تسمى ب “تيارات الخليج ” والتي تحدث خلالا في الظروف الملاحية  بالمثلث .

بقايا حضارات أتلانتس :

يرجح بعض العلماء أن مثلث برمودا ،شهد قيام مدينة أتلانتس التي تمثل حضارة أسطورية متقدمة .

ثقب في الزمن :

هذه الفرضية تقوم على اعتقاد بوجود ثقب زمني يعتبر بمثابة جسر تنقل  عبره الأشياء من عالمنا إلى عالم آخر ،إلا أن هذه الفرضية لا تقوم على إثباتات عملية ومنطقية .

اختطاف الكائنات الفضائية :

يعتقد البعض أن مخلوقات فضائية دخيلة على كوكبنا هي المسئولة عن عمليات خطف السفن والطائرات من مثلث برمودا .

تعددت الروايات واختلفت الفرضيات حول تفسير ظاهرة “مثلث برمودا” الغريبة ،حيث ذهبت بعض من النظريات إلى أن سبب الظاهرة هو مركز جاذبية الأرض وآخرون يرجحون وجود أهرامات من الألماس .

ومنهم من يعتقد أنه “عرش إبليس والشياطين والجن” ،وكل هذه التأويلات والنظريات تبقى مجرد تكهنات عارية من الدقة .

وإلى حين أن يتوصل العلماء إلى فك شفرة هذا المثلث المريب بشكل لا يترك مجالا للشك تبقى النظريات والفرضيات هي السائدة على كل تلك التفسيرات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *