الأساتذة حاملو الشهادات ينضمون للإضراب الوطني يومي 1 و2 دجنبر

نون بريس

أعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، عن مشاركتها في الإضراب الوطني الذي تخوضه الشغيلة التعليمية يومي 1 و2 دجنبر المقبل، لحث الوزارة على الالتزام بوعودها.

وطالبت التنسيقية كل موظفي التربية الوطنية حاملي الشهادات إلى الانخراط في الإضراب، مهددة بخوض خطوات نضالية غير مسبوقة في نضالات الشغيلة التعليمية.

وقال الأساتذة أن مشاركتهم في هذا الإضراب تأتي كرد فعل على تعاطي الوزارة مع ملفهم غير مسؤول، في الوقت الذي يخوضون فيه نضالات سلمية منذ يناير 2016، لنيل حقوقهم العادلة وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار.

وقالت التنسيقية أنه وبدل التزام الوزارة بوعودها، نهجت الأساليب القديمة بهروبها إلى الأمام، والتنصل من الاتفاق الحاصل بشأن ملف حاملي الشهادات وغيرهم من الفئات.

وحملت التنسيقية الجهات المعنية جميع تبعات هذا التنصل من الاتفاق والتعنت في تسوية هذا الملف، مؤكدة تضامنها المطلق مع كل الفئات التعليمية المتضررة.

وكانت عدد من فئات الشغيلة التعليمية، قد أعلنت بدورها خوض الإضراب الوطني يومي 1 و2 دجنبر احتجاجا على تملص وزارة التربية الوطنية من التزاماتها، وذلك بعد النداء الذي وجهته النقابة الوطنية للتعليم لشغيلة القطاع.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *